الشبكة العالمية للمعلومات عن المخدرات

راجع دليلنا العالمي الشامل للمعلومات

23 ابريل، 2017

تركيا.. كلب بوليسي محترف يضبط 5.5 أطنان مخدرات في 4 أعوام

قاد أنف الكلب البوليسي "أليكس"، شرطة ولاية غازي عنتاب التركية (جنوب) لضبط 5.5 أطنان من المواد المخدرة خلال 4 أعوام.

"أليكس" كلب أثبت جدارته في الكشف عن مواقع إخفاء المخدرات، من بين مئات الكلاب البوليسية التي خضعت لدورات تأهيل وتدريب في مجال مكافحة المخدرات، فغدا كابوس مهربي وتجار المخدرات، ونجمًا لدى رجال الشرطة.

وقال الشرطي "مراد أوقشاش"، في حديث للأناضول، إنه تولى تدريب "أليكس" عام 2013 في العاصمة أنقرة، ومنذ ذلك الوقت وهما لا يفترقان عن بعضهما، حيث انتقلا إلى مدينة غازي عنتاب، بعد أن عبر من عشرات الدورات التدريبية.

ولفت الشرطي إلى أن "أليكس" يمكنه التعرف على 8 أنواع من المخدرات، مشيرًا إلى أن هذه الميزة قلما تمتلكها كلاب أخرى.

وأضاف، أن مدرّب الكلاب، أيضًا يخضع لدورات مكثفة في التعامل مع الكلاب وتدريبهم، للكشف عن المخدرات.

وشدد على أن الكلاب البوليسية العاملة على الكشف عن المخدرات، تقدم خدمات للبشرية جمعاء.

وأردف: "خدمات لا تقتصر على مديرية الأمن وإنما البشرية كلها، فـ (أليكس) يسعى من أجل حماية الأطفال من الإدمان على المخدرات، ودرء هذا الخطر عن الأسر".

إقرأ المزيد >

22 ابريل، 2017

تساؤل مشروع ماهو الكبتاجون؟

الكبتاجون هو الإسم التجاري للفينثيلين (Fenethylline)، وهو مركب مثيل للأمفيتامين (amphetamine) وهي مواد منشطة، والمنشطات هي العقاقير التي تسبب النشاط الزائد وكثرة الحركة وعدم الشعور بالتعب والجوع وتسبب الأرق وتعتبر من المخدرات التخليقية وهي مواد محظورة، وقد يطلق إسم أمفيتامين، ويقصد به جميع أنواع المركبات المثيلة له بما فيها الكبتاجون لأن الخصائص الكيميائية للأمفيتامينات ومثيلاتها متشابهة كما أن تأثيرها على المتعاطين متشابه، فالذين يتعاطون المنشطات لا يمكنهم التمييز بين أي نوع استخدموا، ومن أشهر أنواع الأمفيتامينات ذلك الذي يعرف تجارياً باسم "بنزدرين" وميثامفتيامين والمعروف تجاريا باسم "ديسوكسين" وديكسترو أمفتيامين والمعروف تجاريا باسم "ديكسيدرين"، كما توجد مركبات أخرى مثيلة للأمفيتاميات وهي فينثيلين والمعروف بالكبتاجون والفينمترازين المعروف تجاريا باسم "بريلودين" وفينديميترازين المعروف باسم "بليجين" وفينترمين المعروف باسم"لونامين" و2C -B، ومن أشكال الأمفيتامينات - حبوب - كبسولات - قطع كريستال صافية - بودرةالفيناثلين.

ويرى متعاطين الكبتاجون أن هذه المادة الكيميائية المنشطة ترفع المزاج وتقلل الحاجة إلى النوم وتقلل الشهية للطعام، علماً بأنه ليس لها أي استخدام طبي حالياً، وكانت في السابق يستخدم النوع الطبي منه ( غير موجود حالياً) في علاج حالات الإكتئاب، وكان يصرف ليعطي المرضى بعض النشاط الحركي، ولكن عندما تم تجريبه على المرضى ثبت أن له إنعكاسات سلبية تؤثر على الدماغ والصحة النفسية، لذلك حذر منه وتم منعه دولياً ، ولا يوجد حالياً أي تصنيع طبي له، وكل الكميات التي يتم تداولها حالياً بين صفوف المتعاطين يتم تصنيعها سرياً في مختبرات غير شرعية هدفها هو الربح السريع وهو ربحٌ غير مشروع.

واختصاراً فإن الكبتاجون أو الكبتي له دور منشط للجهاز العصبي ، ويتداول بألوان وأشكال متنوعة أشهرها شكل الأقراص التي يوجد بها علامة منحوتة عبارة عن هلالين متقابلين ، وينتشر تعاطيه أثناء الإختبارات بين طلبة وطالبات في جميع المراحل التعليمية المختلفة وصولاً للمرحلة الجامعية ، وذلك تحت دواعي ومبررات وهمية منها أنه يساعد على الدراسة والإستذكار .

الدكتور عايد علي الحميدان

الخبير الدولي في مجال المخدرات والمؤثرات العقلية

إقرأ المزيد >

20 ابريل، 2017

ولي العهد يوجَّه باستمرار مشاريع "نبراس".. والشريف: 17 مركزا لاعداد مدربين للحد المخدرات

وجه الأمير محمد بن نايف بن عبدالعزيز ولي العهد، وزير الداخلية، رئيس اللجنة الوطنية لمكافحة المخدرات في السعودية، باستمرار تنفيذ برنامج بناء القدرات الوطنية التدريبي التابع للمشروع الوطني للوقاية من المخدرات (نبراس) لكافة شرائح المجتمع في عموم مدن ومحافظات ومنافذ المملكة، لمدة عام .

وقال الأمين العام للجنة الوطنية لمكافحة المخدرات، مساعد مدير عام مكافحة المخدرات، رئيس مجلس إدارة مشروع نبراس، الخبير الدولي بالأمم المتحدة عبدالإله بن محمد الشريف، إنه وبناء لتوجيه سموه فإن "نبراس" تعاقد مع 17 مركزاً تدريبياً على مستوى المملكة لتدريب مدربي المدربين للمساندة في الحد من انتشار وتفشي ظاهرة المخدرات.

وأضاف: يأتي هذا التعاقد مع عدد من الشركات والمؤسسات الوطنية المتخصصة في مجال التدريب والتثقيف لضمان مخرجات التدريب وفق المعايير والجودة العالمية لبناء قدرات وطنية متخصصة وفق منهجية علمية في مجال مكافحة المخدرات والمؤثرات العقلية.

وبين الشريف، أن هذه البرامج تستهدف تدريب الطلاب والطالبات للمراحل المتوسطة والثانوية والجامعية بنين وبنات، إضافة إلى المعلمين والمعلمات، والإعلاميين والاعلاميات ، وأئمة المساجد، والخطباء، والدعاة، والمختصين في بيئات العمل الصحية المدنية والعسكرية والأهلية.

إقرأ المزيد >

19 ابريل، 2017

قادمة من الصين: "سالفيا" مخدرات جديدة تجتاح السوق التونسية

تمكنت الوحدة الوطنية للبحث في جرائم الإرهاب والجرائم المنظمة والماسة بسلامة التراب الوطني في تونس من إحباط عملية تهريب مادة مخدرة قادمة من الصين.

وعلى ضوء توفر معلومات مفادها ورود طرد يزن 114.8 غرام يشتبه في إحتوائه على مادة مخدّرة إلى شخص مقيم في تونس قادما من الصين على متن إحدى شركات النقل، تمكنت الوحدة المذكورة من حجز الطرد وإيقاف متسلّمه.

وإعترف الموقوف بنشاطه صلب مجموعة تضم شقيقه وشخص آخر في مجال تهريب مادة مخدّرة خام إلى بلادنا ومن ثم إجراء تحويرات عليها وخلطها بمواد أخرى وإنتاج مادة مخدّرة يطلق عليها إسم “سالفيا” كان قد توصل إليها شقيقه المشار إليه عبر إحدى المواقع الإلكترونية، وأنّ شقيقه يتحوز على كميات هامة بمقر إقامته بالضاحية الشمالية.

وبإيقاف شقيق المذكور أكد تصريحات الموقوف الأول، مضيفا أنّه يتولى ترويج المادة المخدّرة المذكورة مقابل 2000 دينار لكل 20 غرام، إضافة إلى مواد مخدّرة أخرى من بينها الزطلة والماريخوانا.

كما تمّ إيقاف الطرف الثالث المتورط في ذات القضية، وبالتحري معه إعترف بنشاطه صلب المجموعة المشار إليها في مجال صنع وترويج مخدّر “سالفيا”، معترفا في ذات السياق بتحوله خلال شهر ديسمبر 2016 إلى بلد مغاربي للتنسيق مع شخص لتهريب كميات من مخدّر “الزطلة” إلى تونس.

وبالتنسيق مع إدارة الشرطة الفنية والعلمية، تمّ إجراء إختبارات على المادة المحجوزة أفضت إلى أنّها مادة مصنعة تعد نظيرا لمخدّر الزطلة، وأنّ لها تأثيرات أقوى وأخطر منه ويمكن أن تتسبب في تسمم يؤدي إلى الموت، وبإحالة المعنيين على أنظار النيابة العمومية بالمحكمة الإبتدائية بتونس 1، أصدرت في شأنهم بطاقات إيداع بالسجن.

إقرأ المزيد >

18 ابريل، 2017

دراسة أمريكية تؤكد وجود العديد من حالات إدمان الأفيونات بعد العمليات الجراحية

قد يواجه بعض مرضى الجراحة ممّن وُصِف لهم الأفيونات كعلاج لتخفيف آلام ما بعد العمليات الجراحية، خطرا كبيرا من ناحية تطوّر إدمان الأفيونات على المدى الطّويل، وذلك وفقا لما يحذّر إليه البحث الجديد.

قام التّحليل على مدى نصف عام بتتبّع أكثر من 36000 مريض ما بعد الجراحة ممّن استخدموا الأفيونات، حيث أنّ أيّا منهم لم يسبق أن استخدم الأفيونات قبل العملية الجراحية.

"لقد وجدنا بأنّ 5 إلى 6 بالمئة من المرضى الّذين لم يستخدموا الأفيونات قبل الجراحة قد واصلوا ملء وصفات طبّية للأفيونات لمدّة أطول ممّا يُعتبر نقاهة طبيعية لما بعد الجراحة"، هذا ما أفاد به كاتب الدّراسة الدّكتور تشاد بروميت، وهو رئيس قسم بحوث الألم بكلّية الطبّ في جامعة ميشيغان.

وحسب ما أظهرت النّتائج، فإنّ الخطر كان أعلى بين المدخّنين؛ المرضى الّذين عانوا من إدمان الكحول و/أو المخدّرات في الماضي، أولئك الّذين سبق تشخيص حالاتهم بالإكتئاب أو القلق، إضافة إلى من يملكون تاريخا مع الألم المزمن.

لقد واجه المرضى المدخّنون وأولئك الّذين لديهم تاريخ مع تعاطي الكحول و/أو المخدّرات خطرا أعلى بنسبة تقارب 30 بالمئة، كما أنّ الخطر المتزايد قد ارتفع إلى حوالي 50 بالمئة بين المرضى ممّن لديهم تاريخ مع التهاب المفاصل حسب ما قاله الباحثون.

والنّتيجة هي أنّ "أدوية الألم  [الوصفات الطبّية] الموصوفة للعمليات الجراحية هي سبب رئيسي جديد لتعاطي مزمن للأفيونات لملايين الأمريكيين كلّ سنة"، كما قال "بروميت".

وفي كثير من الحالات، يكون مخدّر مراقبة الألم الإختياري دواءا أفيونيا مثل الفيكودين والأوكسيكونتين. وأفاد بروميت بأنّه من المألوف أن نوفّر للمرضى حوالي أسبوعا لاستخدام هذه الأدوية المخصّصة لألم ما بعد العمليات الجراحية.

ولكنّ الولايات المتّحدة هي في قبضة وباء المسكّنات الأفيونية، مع أكثر من 10 ملايين شخص في عام 2014، يستخدمون وصفة الأفيونات لأسباب غير طبّية ، وذلك وفقا لوزارة الصحّة والخدمات الإنسانية الأمريكية.

في الدّراسة الجديدة، فإن متوسّط عمر المرضى كان حوالي 45 سنة، حيث أنّ ثلثي المرضى كانوا نساءا وثلاثة أرباعهم كانوا من البيض، وجميعهم خضعوا لعملية جراحية بين عاميْ 2013 و2014.

وخضع 80 بالمئة تقريبا لعمليات جراحية بسيطة، كإزالة الوريد الدّوالي أو لمجموعة من العمليات التدخّلية الصغيرة. بينما خضع 20 بالمئة الآخرين إلى عمليات خطيرة كاستئصال الرّحم أو استئصال القولون.

مباشرة قبل العملية الجراحية، تمّ إعطاء وصفات للمرضى مجموعها ما بين 35 و 40 قرصا أفيونيا.

ولكن بعد العملية الجراحية، قام حوالي 6 بالمئة من مرضى العمليات الجراحية البسيطة والخطيرة بملء ثلاث وصفات إضافية، ليصل المجموع إلى ما يقارب 125 حبّة خلال فترة تتراوح من ثلاثة إلى ستّة أشهر بعد العملية وذلك وفقا للتّقرير.

وعلى نقيض ذلك، فمن بين مجموعة من الرّجال والنّساء ممّن لم يقوموا بإجراء عملية جراحية ولم يتناولوا أيّة أدوية أفيونية خلال العام السّابق، فإنّ أقلّ من نصف بالمئة يشتركون في نمط مماثل من تعاطي الأفيونات على المدى الطّويل.

وأظهرت دراسة حديثة بأنّ الإعتماد على الأفيونات يمكن أن يستمر لخمسة أيّام.

وقال "بروميت" أنّه "على الأطبّاء أن يكونوا حذرين بشأن الوصفات الطبّية وأن ينتبهوا للمخاطر المحتملة للأفيونات بعد الجراحة"، من خلال فحص المرضى عن طريق استبياناتهم للتعرّف على تاريخ "الألم، المزاج والوظيفة".

إقرأ المزيد >

17 ابريل، 2017

الإمارات العربية المتحدة: تعرف على تحديات عديدة تواجه الأسر والأخصائيين خلال علاج مدمني المخدرات

حدّد المدير التنفيذي لقطاع الرعاية والتنمية الاجتماعية في هيئة تنمية المجتمع في دبي، حريز المر بن حريز، مجموعة من التحديات التي تواجه الأسر والأخصائيين في التعامل مع مدمني المخدرات خلال محاولاتهم للتعافي والعلاج من الإدمان، أهمها ارتفاع أعداد المتسربين من البرنامج العلاجي، وعدم توافر الفحص الدوري في مركز «عونك» للتأهيل الاجتماعي، وحاجة المتعافين لدعم جهات معنية في الحصول على احتياجاتهم المعيشية، واستخراج أوراقهم الثبوتية المطلوبة لممارسة حياتهم بشكل طبيعي، والاندماج في المجتمع.

تنقسم مراحل التأهيل والرعاية اللاحقة للمتعافين تنقسم مراحل التأهيل والرعاية اللاحقة للمتعافين من إدمان المخدرات إلى ثلاث مراحل، أولاها التأهيل العملي، وتستهدف استعادة المتعافي من الإدمان قدراته وفاعليته في مجال عمله، وتأتي بعدها مرحلة التأهيل الاجتماعي، التي تستهدف إعادة دمج المتعافي في الأسرة والمجتمع، أما المرحلة الأخيرة فهي مرحلة الرعاية اللاحقة أو الوقاية من النكسات، ويقصد بها المتابعة العلاجية لمن شفي لفترات تراوح بين ستة أشهر وعامين من بداية العلاج، مع تدريبه وأسرته على الاكتشاف المبكر للعلامات المنذرة لاحتمالات النكسة.

وقال بن حريز بحسب «الإمارات اليوم» حول أهم الصعوبات التي تواجه الأخصائيين عند تطبيق برامج المعالجة من الإدمان، إن التحديات والصعوبات تتلخص في صعوبة انتظام المنتسبين إلى مركز «عونك» للتأهيل الاجتماعي بشكل يومي، وفي برنامج التأهيل خلال المراحل العلاجية الأولى، ورفض بعض المنتسبين فكرة التواصل مع أحد أفراد أسرتهم، للحصول على الدعم والتنسيق معه لدعمه في رحلة العلاج، وعدم تجاوب بعض الأسر للتعاون مع الفريق المعالج في المركز خلال المراحل العلاجية المختلفة، وعدم استمرار بعض المنتسبين لبرنامج التأهيل بعد ظهور المؤشرات الأولى للتحسن والتعافي.

وأشار بن حريز إلى وجود حاجة كبيرة لتوعية الأسر بشكل مستمر، حول طرق وكيفية التعامل مع المتعافين، خصوصاً في المراحل الأولى من التوقف عن التعاطي، مضيفاً أن هناك أسراً ترزح تحت ضغوط شديدة، بسبب احتياجاتها المادية والمعيشية المتعددة لتواضع إمكاناتها، الأمر الذي يمثل مشكلة تضاف إلى قائمة التحديات في تطبيق برامج التأهيل والتعافي. ولفت إلى عدم توافر الفحص الدوري في مركز «عونك» لمساعدة الأخصائيين على التأكد من جدية المنتسبين في التوقف عن التعاطي، وعدم تناولهم أدوية بديلة عن المخدرات التي قد تسبب انتكاسة.

وأكد بن حريز الحاجة إلى المزيد من التنسيق مع المؤسسات المعنية، مثل الجهات الخيرية، لمساعدة المنتسبين المتعافين للاستمرار في التعافي، لاسيما في الحصول على الاحتياجات المادية والمعيشية، كالسكن والمواصلات، واستخراج الوثائق الثبوتية التي تمكّنهم من الاندماج في المجتمع. ويهدف مركز «عونك» للتأهيل الاجتماعي، الذي تأسس عام 2013، إلى رعاية المتعافين من الإدمان في بيئة علاجية داعمة لهم وبعيدة عن المخدرات، لمساعدتهم على التعافي، ومنع انتكاستهم قدر الإمكان، حيث ينفذ المركز برامج تعمل على إعادة تأهيل المتعافين اجتماعياً ونفسياً، كما يدربهم على كيفية اكتشاف الذات، وتحديد مكامن القوة والضعف لديهم، والعمل على تنميتها حتى يصبحوا قادرين على التفاعل مع الحياة دون استخدام مخدر.

إقرأ المزيد >

المخدرات والمهلوسات

استكشف مزيد من الحقائق عن 40 نوع من أكثر المخدرات تعاطياً بما في ذلك البلدان المنتجة ،علامات الإدمان والعلاج

إسأل الطبيب

وجهتك الأولى للتوعية والتثقيف عن الإدمان سواءاً لك أو لمن تهتم لأمره

GINAD

#UN Afghanistan Synthetic #Drugs Situation Assessment https://t.co/1TlqNctErH https://t.co/28A35EReT8

18 ابريل، 2017

تفاصيل الخطة المصرية لخفض الطلب على #المخدرات https://t.co/ejSTy2UCU0 https://t.co/4WEdCOSa2l

18 ابريل، 2017

"L’Anti-drogue en Arabie Saoudite": l’inhalation du « Pattex » provoque l'insuffisance rénale et la neuropathie… https://t.co/Ip05ZLAiEx

18 ابريل، 2017

سعودی منشیات پر ضابطہ: ''پیٹیکس'' کو سانس اندر کھینچ کر استعمال کرنے سے گردوں کے عارضے اور عصبی امراض پیدا ہوتے ہیں… https://t.co/YF5tDXD60o

18 ابريل، 2017

"Saudi Drug Control": inhalation of #Pattex causes renal insufficiency and neuropathy https://t.co/u7FnMrYyi7 https://t.co/oyDSomgrRA

18 ابريل، 2017